ثورة الشباب السلمية في اليمن ... إستفسارات ونقاط مبهمة !!

ليست هناك تعليقات




حقيقةً هنالك العديد والعديد من الإستفسارات والنقاط المبهمة حول ثورة الشباب في اليمن , ويجب أن أبحث عن الحقيقة بما أنني شاب يمني ومشارك في هذه الإعتصامات , بعد التغيّرات والتحوّلات في مسار ثورتنا وبعد دخول الدخلاء وركوب موجة الشباب من أجل مأربهم الدنيئة وغايتهم بالوصول للسلطة عبر سفك دماءنا نحن الشباب .






وبصفتي شاب يمني حرُ أعشق وطني والله وأحبّه وأتمنى له الأفضل , فلي الحق أن أناقش الآخرين حول ما أراه مبهم وغير منطقي , فأنا لست تبعاَ لأحد ولن أسير خلف مالا يقبله عقلي ولاأفهمه ؟!


الإستفسار الأول :
نحن منذ شهر نطالب بإسقاط النظام والرحيل ؟


لنعلم أن كل شيء في الكون له نظام وكل مجتمع له نظام سواء كان فاصد أم صالح , لذا هل عبارة الشعب يريد إسقاط النظام منصفة لثورتنا ؟ وهل كان من الأفضل لو نادينا (الشعب يريد إصلاح النظام)؟
إذا مشينا حسب عبارة الشعب يريد إسقاط النظام وسقط إذا قدّر الله , فمن سيدير البلاد بعد سقوط النظام !! دون أن نعرض البديل ومع رفضنا المسبق لمجلس الوزراء ولنائب الرئيس ولقادة الجيش ول .... ول... إذاً فمن سيحكم البلاد بعد سقوط النظام ؟!
والله سيكون دماراً أن نعيش يوماً واحداً بلا نظام وبلا قانون يسيّر الأمور والأوضاع .


ما هذا العمى وماهذه الشعارات التي ندعو بها دون أن نعرف خلفياتها ؟


أريد أن أعرف بعد سقوط النظام ... من سيدير البلاد ؟


لم لا تطرحون بدائل ذات ثقل سياسي بإمكانها إدارة البلاد وتسلّم زمام الأمور أم أنكم تخافون أن يتضايق من ما قد تقترحون بعض المنضمّين إليكم والراغبين بالكرسي وتخافون أن ينسحبوا ويتركوكم في الساحة .


...أريد إجابة صريحة ولا تقولوا الشعب وما الشعب ؟ فهذه دولة وهذا نظام وهناك مؤسسات من الواجب القيام عليها بأكمل وجه... في ظل وجود العشرات من الساعين وراء الكراسي والمناصب ... فهل سنتركها لهم ؟ هل ثورتنا إنطلقت لأجل ذلك ؟






وإستفساري الثاني :-


حيا بهم حيا بهم ... لا زلنا نرددها كلما أتانا شخص وأعلن إنضمامه للثورة دون أن نعرف خلفياته ... محاولين نسيان أنه كان من أحد القتلة وادوات النظام لسفك دماء الشعب ونهب الثروات ؟ فهل إنضمامه يشفع أو يغفر له كل ما قام به من قبل ؟ ومن أنتم حتى تهبون التوبة لمن تريدون ؟ وتغفرون لمن تشاؤون ؟


الإستفسار الثالث :
ما موقف الشباب المعتصم في ساحات الجامعة من اللقاء المشترك ؟ وما موقفهم من علي سالم البيض وقادة الإنفصال في الخارج ؟وما موقفهم من الحوثي وأتباعه ؟
لأني وكما سمعت من أحد الإخوان قال راداً على سؤالي حول علي سالم البيض وإمكانية قبوله في الشارع اليمني إذا ما سقط النظام : لو أتى علي سالم البيض للساحة لهتفنا : حيا به حيا به !! , قلت له : بعد كل ما قام به من خيانة عظمى للوطن وسفك للدمآء ونهب أموال الشعب ؟ , قال : حيّا به حيّا به .
ولذلك أقول : الله لا يحييّه ولا يبارك فيه .


الإستفسار الرابع :
ما موقف الشباب من الفضيحة التي سقطت بها الجزيرة عند بثّها مقطع لتعذيب في سجون العراق مؤكدة أنه من ما حدث في السجن المركزي بصنعاء في السداس من الشهر الجاري ؟ ولم مراسلوا الجزيرة ومنهم أحمد الشلفي , لايجدون في الساحة لأخذ الأرآء والتصريح بإسم الشباب سوى أعضاء وقادة اللقاء المشترك ؟ هل هناك صفقة بين الجزيرة واللقآء المشترك ... ؟؟!!




الإستفسار الخامس:
لم لا نرى طاقم إعلامي يتحدث بالنيابة عن شباب الثورة ويعقد المؤتمرات الصحفية للوقوف على آخر التطورات ؟ أم أن هناك العشرات بل المئات مِن مَن يرغبون أن يكونوا هم اللسان المتحدّث بإسم الثورة ؟


الإستفسار السادس :
لم لا نتوقّف قليلاً مع مبادرات الرئيس / علي عبدالله صالح ولم لا نحاول حتى دراسة نقاطها عن كثب ؟ أم أنّه لا يعد سوى إرحل !! وإلى أين يرحل وهو مواطن يمني وعائلته أبنآء هذا الوطن ؟
لماذا نربط مطالبنا برغبات اللقاء المشترك وقادته ؟




أرجو منكم الرد على إستفساراتي بجديّة وبدون مبدأ (من لم يكن معي , فهو ضدّي) , وأتمنى أن لا يأتي من يقول عنّي بالبلطجي ^_^ فأنا وإلى الأمس معتصم في ساحة التغيير مع بقيّة الشباب .


ليست هناك تعليقات:

إترك تعليقك

اترك تعليقك

جميع الحقوق محفوظة © 2016 - مدونة فيصل الورشة