بحيرة المجد ... من إبدآع الخآلق سبحانه وتعالى

ليست هناك تعليقات
بحيرة المجد ... إسم من مسمّيات كثيرة أُطلقت على هذه البحيرة الواقعة في متنزّه يولستون الوطني في الولايات المتحدة الإميريكية .


ان الغرابة ليست في ينبوعه الحار فهناك الكثير من الينابيع الحارة المنتشرة في المعمورة ولكن غرابته تكمن في لون مياهه. سألقي الضوء على بعض المعلومات ثم ساضيء على سر هذه الالوان .

ان هذه البحيرة ترتفع عن سطح الماء حوالي 2235 متر مربع. درجة حرارة المياه 73 درجة مئوية ادناها واقصاها 80، وان التفاوت في درجات الحرارة يعود مرده الى انخفاض وارتفاع مستوى تدفق المياه فيه وهذه التقلبات قد تمتد لاسابيع اوشهور.
اما سر الوانه فيعود سببها انه منذ القدم ومن كثرة ما رمى الناس من القطع المعدنية والزجاجات الفارغة في اعماقه والقمامة ونتيجة حرارة المياه وانصهار هذه الاشياء، تمازجت الوانها  وشكلت الوان الاحمر والبرتقالي وان البكتيريا التي ينشط عملها من حرارة المياه تجمعت في الوسط بلونها الازرق وصقلت صورتها على النحو الحالي الذي يخطف الالباب والابصار.

روعة من إبداع الخالق سبحانه وتعالى ... أخوكم/فيصل الزقري

ليست هناك تعليقات:

إترك تعليقك

اترك تعليقك

جميع الحقوق محفوظة © 2016 - مدونة فيصل الورشة