ارتفاع مبيعات "أندرويد" رغم النسبة العالية للأجهزة المرجعة

ليست هناك تعليقات

مع تنوع الأجهزة التي تعمل على ذلك النظام واختلاف أشكالها - Android System

ارتفعت مبيعات أجهزة نظام أندرويد خلال الأشهر الأخيرة، وذلك من خلال إقناع الجميع بقدرته على التفوق على نظام أبل للهواتف المحمولة، في وقت يلاحظ فيه ارتفاع نسبة الأجهزة المرجعة بنسبة تتراوح بين 30-40% من نسبة المبيعات.

وذكرت "البوابة العربية للأخبار التقنية" أن "مبيعات أجهزة نظام أندرويد ارتفعت بشكل ملحوظ خلال الأشهر الأخيرة، غير أن هناك عقبة يواجهها مصنعو الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد، وهي أن نسبة الأجهزة التي يعيدها المستخدمون بسبب عدم إعجابهم بها تتراوح بين 30-40% من نسبة المبيعات، وهي نسبة إرجاع مرتفعة جداً مقارنة بجهاز أيفون 4 والذي بلغت نسبة الأجهزة المرجعة منه 1.7% فقط".

وأوضحت أن المستخدم العادي اتجه لشراء الأجهزة العاملة بنظام أندرويد تماشياً مع شعار "فكر بطريقة أخرى"، ولكن مفاجأتهم كانت في الاختلافات الكبيرة بين أجهزة أندرويد والآي فون أو حتى أجهزة بلا كبيري.

وبسبب أن نظام أندرويد مفتوح المصدر ومتوفر للمطورين لإضافة تعديلات عليه وكذلك للشركات كافة لاستخدامه مجاناً، مكن ذلك هذا النظام من الانتشار بسرعة، كذلك الحال مع تنوع الأجهزة التي تعمل بأندرويد واختلاف أشكالها وأنواعها عملت على زيادة المبيعات، وفي المقابل زيادة الأجهزة المرجعة.

وأعلنت سامسونج الإثنين الماضي عن بيعها ما بين 18-21 مليون جهاز خلال الربع الحالي من العام، ولكن معظم هذه الأجهزة لا تعمل بنظام أندرويد، حيث بلغت مبيعات جهاز سامسونج جالاكسي S II حوالي 3ملايين جهاز خلال 55 يوماً فقط.

وبات نظام تشغيل "أندرويد"، الذي تصنعه غوغل، الأكثر انتشاراً في الهواتف الذكية في الولايات المتحدة الأمريكية، رغم عمره القصير 27 شهراً، حيث تم طرح النظام للمرة الأولى في هواتف "أتش تي سي" الخلوية أواخر نوفمبر/تشرين الأول عام 2008.

من وجهة نظري, ومن خلال تتبّعي لآخر الأخبار حول هذا النظام المتميّز فأنّي أعتقد بأنّه سيستحوذ على النصيب الأكبر من المبيعات والأرباح خلال السنوات القادمة , نظراً لتميّزه وحداثته عن بقية الأنظمة العديدة الأخرى أمثال 
Memo , Windows 7 ... etc

ليست هناك تعليقات:

إترك تعليقك

اترك تعليقك

جميع الحقوق محفوظة © 2016 - مدونة فيصل الورشة