كلاسيكو اليمن (الفرقة مدرع Vs‏ الحرس الجمهوري).

ليست هناك تعليقات
العقيد الركن أحمد علي و اللوآء علي محسن صالح

بقلم : فيصل الزقري
Rh7al@hotmail.com


تشهد اليمن عموما ًوالعاصمة صنعاء خصوصا بدأ إنطلاق شرارة بداية مباراة (حرب) الكلاسيكو بين الخصمين اللّدودين (الفرقة الأولى مدرع بقيادة اللواء علي  محسن صالح) و (الحرس الجمهوري بقيادة العقيد الركن أحمد علي عبدالله صالح )في المباراة النهائية على بطولة كرسي الحكم بعد أن تم إقصاء فريق (شباب ساحات التغيير) لعدم وجود مدرب للفريق.

هذا وقد أجرى مدربا الفريقين مؤتمراً صحفي حيث صرّح مدرب فريق (الفرقة مدرع) معلنا لجماهير الفريق الجاهزية الكاملة لفريقة لخوض المباراة خصوصا بعد أن أنهوا معسكرهم التدريبي في عدة مناطق يمنية والذي إستمر خلال الستة الأشهر الماضية وكذلك بعد تعاقد الفريق مع لاعبين جدد من جامعة الإيمان ومن تنظيم القاعدة لتعزيز صفوف الفريق.

ومن جانبه أعلن مدرب الفرق الآخر (الحرس الجمهوري) والذي لايحب كاميرا وسائل الإعلام ولايظهر كثيرا عن عدم الجاهزية الكامله لفريقه وشعور لاعبيه ببعض الإعياء والتعب حيث أنهم خاضوا ولازالوا يخوضون المباريات (الحروب) بشكل يومي مع عدة فرق (متطرفة وخارجة عن القانون) خلال الأشهر الماضية، إلاّ أن مدرب فريق (الحرس الجمهوري) أكّد في نفس الوقت بأن لاعبيه على إستعداد كامل لخوض المباراة كاملة وأنهم سيلعبون بشجاعة وبطولة للدفاع عن اللقب ولحفظ هيبته خصوصا وأن لديهم من المقومات والأفضلية ماترجح كفة النصر لهم وهي:العدد والعدة،والروح العالية عند اللاعبين.

هذا ومن جانبه يترقب الجماهير من أبناء الشعب هذا الحدث الكبير (المخيف) بخوف وحذر شديدين حيث وأنّه سيكون هو والوطن الخاسران الوحيدان في نهاية المباراة (والتي لا أحد يعرف متى قد تنتهي) وهم من سيدفعان نفقات التكلفة الباهضة لهذا الحدث.

وأخيرا لا أقول سوى اللهم جنّب وطننا وشعبنا الطيب هذا الحدث، وأناشد مدربا الفريقين أن يحكّما عقليهما ويجعلا اليمن أكبر من الجميع ويخافوا الله في هذا الشعب المنهك والمتعب .

الموضوع لا يعبّر سوى عن رأيي الشخصي ويمكنكم التعليق على الموضوع والنقد بماتريدون على صفحتي على الفيس بوك
https://www.facebook.com/faisal.muhsen
أو علي البريد الإلكتروني
Rh7al@hotmail.com

ليست هناك تعليقات:

إترك تعليقك

اترك تعليقك

جميع الحقوق محفوظة © 2016 - مدونة فيصل الورشة