اليمن يعلن مقتل العولقي

ليست هناك تعليقات
أنور العولقي
قالت وزارة الدفاع اليمنية اليوم إن رجل الدين اليمني أميركي المولد أنور العولقي المطلوب يمنيًا وأميركيًا بتهمة الارتباط بتنظيم القاعدة قد قتل مع عدد من رفاقه، وأكد مسؤول أميركي النبأ.

وفي رسالة نصية إلى الصحفيين قالت الوزارة: "قتل الإرهابي أنور العولقي" ومعه بعض رفاقه، دون أن تحدد تاريخ أو مكان مصرعه، ولا الطريقة التي قتل بها.

لكن رويترز نقلت عن مسؤول أمني يمني حديثه عن غارة جوية قتلت العولقي وبعض رفاقه.

كما نقلت عن مصادر قبلية قولها إن الغارة استهدفت سيارتين في محافظة مأرب شرقي اليمن، وإن لم يُعرف بعد إن كانت بتنفيذ يمني أو أميركي.
وقد أكد مسؤول أميركي كبير نبأ مقتل العولقي، ونقلت عنه وكالة رويترز قوله "أستطيع أن أؤكد مقتله"، دون أن يضيف أي تفاصيل.

عمليات سابقةوسبق لسلطات اليمن أن أعلنت مصرع العولقي في ديسمبر/كانون الأول الماضي مع ثلاثين من القاعدة، لكن اتضح لاحقا أنه لم يكن من ضمن القتلى.

وكانت وزارة الدفاع كشفت الشهر الماضي عن "عمليات استباقية مزدوجة وناجحة" قام بها سلاح الجو اليمني ضد "أوكارٍ لعناصر تنظيم القاعدة".
وأدين العولقي في اليمن في أكتوبر/تشرين الأول 2010 بتهمة الارتباط بالقاعدة والتحريض على قتل أجانب، وطلبت محكمةٌ توقيفه بضغطٍ أميركي متصاعد على صنعاء بعد فشل محاولة في ذلك الشهر لتفجير مراكز يهودية في شيكاغو، تقول واشنطن إنه ضالع فيها.

مطلوب لأميركاوتربط واشنطن العولقي بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، وقد وصفه الرئيس الأميركي باراك أوباما في يناير/كانون الثاني 2010 بأنه "مشكلة".

كما اتهمت واشنطن العولقي بأنه سلّح ودرب طالبا نيجيريا حاول تفجير طائرة عشيةَ أعياد ميلاد 2009.

وصنفت واشنطن العولقي في يوليو/تموز 2010 في خانة "الإرهابيين المطلوبين"، وجمدت أصوله ومنعت أي معاملات مصرفية معه.

ودعا العولقي في تسجيل مصور بث في مايو/أيار 2010 المسلمين ممن يعملون في الجيش الأميركي إلى أن يسيروا على نهج الرائد الأميركي المسلم نضال حسن، المتهم بقتل 13 جنديا في إطلاق نار في قاعدة أميركية قبل عشرة أشهر تقريبا.

واتهم جون برينان مستشار الأمن القومي الأميركي العولقي بالارتباط بنضال حسن الذي سيمثل أمام محكمة عسكرية العام المقبل.

مجرد داعيةلكن أحد أقارب العولقي يصر على أنه ليس عضوا في القاعدة، قائلا "إنه مجرد داعية".

وينحدر العولقي -الذي ولد في الولايات المتحدة حيث حصل في جامعة ولاية كولورادو على دبلوم في الهندسة المدنية- من أسرة يمنية ميسورة، فهو ابنٌ لوزير زراعة سابق، ترأس في مرحلة جامعة صنعاء.

وعُرف العولقي بخطب حادة كان يلقيها في بعض مساجد الولايات المتحدة  بالإنجليزية، وهي لغة يتقنها مثلما يتقن العربية، جعلت الولايات المتحدة تنظر إليه كرجل يمكنه تجنيد مقاتلين للقاعدة من رعايا الدول الغربية.

وقد أوقف العولقي في اليمن في 2006 لدوره في خطف ابن ثري يمني ابتزازًا له من أجل تمويل القاعدة، حسب ما ذكرت مصادر أمنية يمنية.

وقالت هذه المصادر إن العولقي أُفرج عنه بعد عامين من توقيفه شرط مراجعة الشرطة يوميا، لكنه فرّ إلى محافظة شبوة الشرقية، حيث دخل العمل السري بعد غارة استهدفت في ديسمبر/كانون الأول 2009 اجتماعا للقاعدة.

وفي مايو/أيار الماضي، قال مصدر قبلي يمني إن العولقي نجا بأعجوبة من غارة نفذتها طائرة أميركية دون طيار في شبوة، وجاءت بعد ثلاثة أيام فقط من مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان على يد قوة أميركية خاصة.

ليست هناك تعليقات:

إترك تعليقك

اترك تعليقك

جميع الحقوق محفوظة © 2016 - مدونة فيصل الورشة