توكل كرمان تدخل التاريخ وتفوز بجائزة نوبل للسلام كأول إمرأة عربية

ليست هناك تعليقات

أعلنت لجنة جائزة نوبل فوز الناشطة اليمنية في حركة الربيع العربي توكل كرمان ورئيسة ليبيريا الين جونسون سيرليف و"المناضلة من اجل السلام" الليبيرية ليما غبويي بجائزة نوبل للسلام للعام 2011.

ودخلت توكل كرمان التاريخ باعتبارها اول امرأة عربية تفوز بهذه الجائزة، واول من يفوز بها من اليمن.

وقال رئيس لجنة الجائزة في اوسلو ان النساء الثلاث كوفئن على "نضالهن السلمي من اجل ضمان الامن للنساء وحصولهن على حقوقهن للمشاركة الكاملة في عملية بناء السلام".

واضاف ثوربورن ياغلاند "لا يمكننا تحقيق الديموقراطية والسلام الدائم في العالم إلا اذا حصلت النساء على الفرص نفسها التي يحصل عليها الرجال للتاثير على التطورات على جميع مستويات المجتمع".

وجاء فوز اليمنية الشابة، توكل عبد السلام كرمان، البالغة من العمر 32 عاماً، بالجائزة تقديراً لدورها في الدفاع عن حقوق المرأة في الدولة العربية، وكذلك دفاعها عن حرية الصحافة، من خلال تأسيسها منظمة "صحفيات بلا قيود."

وفي تصريحات لها فور الإعلان عن نبأ فوزها، عبر فضائية "الجزيرة" القطرية، عبرت توكل عن سعادتها بالفوز بالجائزة، واعتبرتها بمثابة تقدير للشهداء والمصابين في ثورة اليمن، كما أنه اعتراف بالربيع العربي.


ويذكر أن توكل كرمان القيادية في حزب التجمع اليمني للإصلاح المعارض، كانت قد اعتقلت من قبل السلطات اليمنية مع مطلع العام الجاري بسبب قيادتها لاحتجاجات مناهضة للحكومة اليمنية في العاصمة صنعاء .

وتترأس كرمان منظمة صحفيات بلا قيود وقادت تظاهرات مؤيدة للانتفاضة الشعبية في تونس وداعية للتغيير السياسي في اليمن لاسيما في جامعة صنعاء وأطلق اعتقالها احتجاجات طلابية وإعلامية واسعة.

وقالت توكل كرمان المولودة في 1979 في تعز، متحدثة لوكالة فرانس برس من ساحة التغيير حيث يعتصم المتظاهرون ان "هذه الجائزة انتصار للثورة اليمنية ولسلمية هذه الثورة" التي انطلقت في مطلع 2011 للمطالبة بالاصلاحات وبتنحي الرئيس علي عبدالله صالح.

واضافت "انها اعتراف من المجتمع الدولي بهذه الثورة وحتمية انتصارها".

وكانت توكل قالت في تصريح لقناة العربية الفضائية "انا سعيدة جدا، هذا تكريم لكل العرب والمسلمين والنساء". واضافت انها تهدي الجائزة الى "كل نشطاء الربيع العربي"، مؤكدة ان الجائزة يفترض ان تمنح "الى الشعب اليمني المرابط في الساحات".

واضافت "لم اكن اتوقع ولم اكن اعلم بترشيحي".

اما الناشط المصري وائل غنيم، الذي كانت التكهنات تشير الى احتمال فوزه بجائزة نوبل للسلام هذا العام تقديرا لدوره في الثورة المصرية، فقال انه "فخور" بفوز اليمنية توكل كرمان بجائزة نوبل للسلام.

وقال غنيم في تعليق مقتضب على شبكة تويتر "مبروك لتوكل كرمان فوزها المستحق بنوبل، كعرب فخور بفوزها".

واضاف "جائزتنا الكبرى جميعا ان تكون دولنا اكثر ديموقراطية واحتراما لحقوق الانسان".

ألف ألف مبروووووك للأستاذة القديرة والمناضلة / توكّل كرمان ..

ليست هناك تعليقات:

إترك تعليقك

اترك تعليقك

جميع الحقوق محفوظة © 2016 - مدونة فيصل الورشة