فلسطيني يحبس إبنته في الحمام تسعة أعوام!

ليست هناك تعليقات
فلسطيني يحبس إبنته في الحمام تسعة أعوام!

قام أب منزوع الرحمه بحبس إبنته الصغيره في الحمام لمدة تقترب من تسعة أعوام، فقد تمكنت الشرطة الفلسطينية من تحرير شابه (20 عاماً) في مدينة قلقيلية بشمال الضفة الغربية بعد أن حبسها والدها في حمام المنزل كل هذه الفترة!

وجاء في بيان للشرطة أن الضباط تلقوا معلومات أن والداً يحتجز إبنته داخل الحمام. وعندما توجهوا إلى المنزل سمعوا إستغاثة من داخل الحمام وإجبرت الشرطة الأب على فتح الباب ووجدوا إبنته داخل الحمام ومعها مرتبة وبطانية على الأرض.

وإعترف الأب حينها إنه يحتجز إبنته داخل الحمام منذ كانت في الحادية عشر من عمرها، بحسب التقرير، وقال: " لم تر ضوء الشمس من وقتها"

وقالت الشرطة إن الوالد الذي جرى إعتقاله كان قد حبس الفتاة بسبب خلافات عائلية، بدون الخوض في تفاصيل.

ليست هناك تعليقات:

إترك تعليقك

اترك تعليقك

جميع الحقوق محفوظة © 2016 - مدونة فيصل الورشة