ناشطون يرحبون بقرار يمن نت خفض رسوم الإشتراك الشهري بنسبة 50%

ليست هناك تعليقات

رحب ناشطون يمنيون بقرار المؤسسة العامة للإتصالات بخفض رسوم الإشتراك الشهري للإنترنت (ADSL) في اليمن بنسبة 50%.

وقال المهندس يسري الأثوري أن قرار خفض رسوم الإشتراك الشهري للإنترنت إلى 50% قرار جريء وسبق أن طالبنا به مراراً وتكراراً طوال السنوات الماضية ولكن دون جدوى.

ورحب الأثوري بالقرار وقال أنه يصب في خدمة الوطن والمواطن وسيعمل على نشر الإنترنت في أوساط الطبقات الفقيرة، وذوي الدخل المحدود وأكد أن القرار ستكون له إنعكاسات إيجابية على حياة المواطن وعلى إقتصاد البلد بشكل كبير.

المهندس زكريا الكينعي -ناشط في مجال الإنترنت- هو الأخر ابدى ارتياحه للقرار، وقال هذا القرار الوحيد الصحيح الذي أتخذته المؤسسة العامة للإتصالات منذ فترة طويلة ونتمنى ان تقدم خدمات الانترنت اللاسلكي المزمع إطلاقها قريباً (wi-max) هي الآخرى برسوم مخفضة.

وأضاف الكينعي ونحن في حملة تحسين الإنترنت في اليمن –على الفيس بوك- نعتبر هذا التخفيض هو إستجابه لأحد مطالبنا وهو تخفيض الأسعار، والعمل على تحسين جودة الخدمات المقدمة ونتمنى ان لا ينعكس سلباً على الخدمة كما حصل في التخفيض الأخير.

أما المهندس أحمد عبدالمولى فقد قال أن القرار يدل على وجود رغبة حقيقة لدى المسؤولين لتطوير الإنترنت في اليمن ونشره وجعله في متناول الجميع.

وأقدمت وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات في ظل الوزير الجديد على تقديم خدمات جديدة لقطاع الإنترنت في اليمن، والعمل على نشره على أوسع نطاق وتخفيض أسعاره وهي خطوة إيجابية تحسب لوزير الإتصالات وتقنية المعلومات.

الناشط صالح الحماطي قال من الملاحظ أن خدمة الانترنت شهدت تحسن كبير منذ تولي الوزير أحمد عبيد بن دغر منصبه قبل حوالي عام، فقد استجاب الوزير لمطالبات عديدة من نشاطين ومستخدمين لشبكة الانترنت تجاهلتها الإدارات السابقة لفترات طويلة ولم تعرها أي اهتمام.

وأضاف الحماطي نأمل من الوزير بن دغر الاستمرار بهذا النهج الواعي المستنير المدرك لأهمية تعميم استخدام التكنولوجيا في قطاعات الحياة، وأن هذه الخطوة ستحسب له وستسجل في تاريخه كوزير للإتصالات وتقنية المعلومات.

وكان وزير الإتصالات وتقنية المعلومات قد أقدم على خطوات جادة منها تخفيض رسوم الإشتراك في خدمات الإنترنت بعد توليه منصبه بأسابيع قليلة، كما يسعى حثيثاً لتطوير خدمات الانترنت وتخفيض اسعارها، وتوسيع نطاق التغطية بخدمة الانترنت المتنقل ذو السرعة العالية (EVDO)، والسعي لإطلاق خدمة الواي ماكس مؤخراً والتي ظلت سجينة أدراج الإدارات السابقة لذرائع أمنية واهية.

وقبل أيام أعلنت يمن نت عن توجيهات عليا لتخفيض أسعار خدمة الانترنت المنزلي بنسبة 50% على كافة الباقات، وهي خطوة أخرى ستزيد من أعداد مستخدمي الخدمة في اليمن، وهو الأمر الذي سيؤدي لنمو قطاع الانترنت وتطبيقاته واستخداماته في الحياة العامة لليمنيين.

على الله بس ويطلع هالمره  كلامهم صدق ، مش كذب كما عودونا دآئماً.

ليست هناك تعليقات:

إترك تعليقك

اترك تعليقك

جميع الحقوق محفوظة © 2016 - مدونة فيصل الورشة